القائمة الرئيسية

الصفحات

تصريحات مرتضي منصور بعد خسارة الانتخابات

 تصريحات المستشار مرتضى منصور بعد الاجتماع اليوم

اجتماع مرتضي منصور بعد الانتخابات






علق المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على لانتخابات مجلس النواب عن دائرة ميت غمر 

وقال للاعضاء : الحمدلله على كل شئ  لكن اقسم بالله لم أسقط في الانتخابات وكنت الأول في صناديق الانتخابات حتى الرمق الأخير لكن ما حدث لن أتحدث عنه الأن.


اشكر أعضاء الجمعية العمومية وجماهير الزمالك بالملايين 


 حدثت أمور غريبة في انتخابات مجلس النواب حتى جسديا قبل الانتخاب بيوم حدث أمور لي غير طبيعية وتعرضت لوعكة صحية شديدة.


تابع مرتضى الصندوق رقم 121 كنت الأول في الانتخابات لم أسقط لكني راضي بالأمر وإذا كنت خضت معركة لتحمل مسئولية بلد ميت غمر فأنا مسئول أيضا عن نادي كبير اسمه الزمالك يشجعه ٥٠ مليون في الوطن العربي


 تعرضت لحرب من عزل من اللجنة الأوليمبية وطعن على لائحة وغلق قناة النادي ومنعوا صوتي من الحديث في قناة الزمالك الرسمية للمباركة لفريق الكرة بعد الفوز على الرجاء..

 

لكل حدث حديث ولن أخطئ في حق بلدي لأنني مصري ورجل وطني.


تعرضت لظلم وافتراء شديد ولكن الأسود لا تسقط .. وأقول لجماهير الزمالك لا تقلقوا على ناديكم ولا رئيس ناديكم .. لا تخافوا على نادي رئيسه مرتضى منصور.


أقول لأولادي لاعبي الفريق الكروي سينصركم الله في النهاية وما حدث معي تكرر كثيرا ولو كنت جبل كان سيسقط.


 أنا مواطن مصري لا املك سوى انني شريف ويحب بلده 


واضاف : طالما تابع العالم كله انتخابات ميت غمر رغم وجود ١٣ محافظة يقام بها انتخابات وحتى انتخابات أمريكا ويتحدثوا فقط عن مرتضى .. فأنا رجل قوي.


واقول كل الظلم والافتراء الذي تعرضت له لن أتحدث عنه الأن .. لأنني أحب بلدي واخاف عليها .. وسأظل وراء الجيش وقضاء مصر إلى الأبد مهما رأيت.


واختتم مرتضى منصور تصريحاته : فريقنا سيوفقه الله وعندما أرفع كأس أفريقيا باذن الله .. ستعود الكلاب الضالة إلى جحورها لاسعاد الجماهير.


وانتهى المجلس بالعديد من النتائج الأتية، 


صرف جميع مستحقات اللاعبين، خاصة مع اقتراب موعد نهائى دورى ابطال أفريقيا امام الهلى يوم 27 نوفمبر الحالى.


 مناقشة استعداد الفريق لمباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي، ومناقشة العديد من الأمور الادارية الخاصة بنادى الزمالك


رسميا اعتماد تجديد

إعارة رزاق سيسيه وبيع محمد عنتر وأحمد رفعت للمصري.

تعليقات